للتبرع للجمعية

الحلقة / المدرسة

مطابقة تامة


القائمة البريدية - إرسال لصديق
اشترك الان في القائمة البريدية القائمة البريدية - إرسال لصديق
البريد الإلكتروني

 
د.الشهري: يشيد باحترافية استخدام الإعلام الجديد في 'مكنون'
عداد زوار هذه الصفحة: 644 طباعة الصفحة إرسال العنوان لصديق   شارك الموضوع على تويتر شارك الموضوع على فيسبوك شارك الموضوع على LinkedIn شارك الموضوع على Digg Del.icio.us شارك الموضوع على Technorati شارك الموضوع على StumbleUpon

في لقاء إثرائي معرفي جمعه بإدارة العلاقات والموارد بجمعية "مكنون"

د.الشهري: يشيد باحترافية استخدام الإعلام الجديد في "مكنون"

أكد الدكتور ياسر بن علي الشهري أستاذ الاتصال التسويقي والإعلامي في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية؛ أن الإعلام الجديد مستقبل الحملات التسويقية في السنوات القادمة مستدلا بنجاح حملة 10x10 التي نفذتها "مكنون" بالتعاون مع 29 شخصية إعلامية مشهورة عبر سناب شات وتويتر، جاء ذلك خلال لقاء جمعه بمدير إدارة العلاقات والموارد المالية بجمعية تحفيظ القرآن بالرياض "مكنون" فضيلة الشيخ أيمن بن عبد العزيز أبانمي ومنسوبي إدارة العلاقات والموارد المالية بالجمعية الأحد الماضي بمقر الجمعية بالرياض، تعرف خلاله على عمل الإدارة في الجوانب التسويقية والإعلامية وسبل الاستفادة من خبرته في إثراء الجوانب التسويقية والإعلامية لمكنون.
و من خلال التقارير التي تم عرضها عن دراسة الحملة التسويقية والإعلامية لشهر رمضان ونتائجها، أوضحت المردود المالي للحملة ونسبة نجاحها وقياس أثر كل وسيلة مستخدمة، وأوضحت التقارير أن الإعلام الجديد يعتبر الوسيلة الأفضل والأكثر فعالية من بين الوسائل المستخدمة في الحملة، وأن اليوتيوب والفيس بوك ثم تويتر هي المواقع الأكثر تأثيراً مقارنة بالمواقع الأخرى فضلاً عن الإعلام التقليدي.
من جانبه أثنى د. الشهري على الجهود الإعلامية والتسويقية بجمعية "مكنون، وأوضح أنه اليوم أتى ليثري اللقاء بالمعلومات المتعلقة بالإعلام والتسويق لكنه تفاجئ أنه أخذ دورة تدريبية عملية من خلال ما شاهده من عمل إدارة العلاقات والموارد المالية  بجمعية "مكنون".


وبعد ذلك استعرض أبانمي #حملة_10×10 ، وأوضح أن الحملة بنيت على نتائج الدراسات والتقارير للحملات السابقة، حيث اقتصرت الجمعية على استخدام الإعلام الجديد فقط في هذه الحملة كأول حملة إلكترونية من دون ورقة واحدة مطبوعة، وكذلك تفعيل المشاهير والشراكة معهم من خلال التعاون مع 29 شخصية إعلامية مشهورة عبر سناب شات وتويتر، وكذلك تفعيل هاشتاق الترند المدفوع للحملة واستخدام كافة وسائل الإعلام الجديد، حيث بلغ إجمالي المشاهدات للحملة 31 مليون مشاهدة؛ مما عكس النجاح الكبير للحملة التي حققت الهدف بنسبة 200% كأول حملة للجمعية تحقق هذا الإنجاز.
 ثم ذكر أبانمي أهمية الشراكات الإعلامية، مستدلا بنجاح الحملة مع شبكة المجد والتي حققت أهدافها قبل الانتهاء من موعدها المحدد، مؤكدا أن هذه الشراكة تخدم الهوية الجديدة (مكنون) من خلال البرنامج الأسبوعي الإعلامي والمعرفي والتسويقي، وكذلك إعداد المادة الإعلامية للهوية وتوفير مادة خام يمكن الاستفادة منها في إنتاج مقاطع وفواصل إعلامية في الحملات القادمة.  
وأثنى د. ياسر الشهري على طريقة تدشين الهوية من خلال أمير منطقة الرياض والذي نقلته وسائل الإعلام الرسمية.
وأشار إلى أهمية وجود سياسات إعلامية تضبط من إجراءات العمل في النشر الإعلامي وتوحيد الهوية والحسابات المستخدمة، من خلال عقد ورشة عمل تجمع بين إدارة الجمعية والقطاعات والميدان، لتوحيد الجهود.

الجدير بالذكر أن جمعية تحفيظ القرآن بالرياض "مكنون" قد حققت المركز الأول العام المنصرم  في استثمار منصات التواصل الاجتماعي (تويتر - فيس بوك - لينكدإن - انستغرام - جوجل بلس - يوتيوب) في نشر أخبارها وأنشطتها اليومية، وتسويق مشاريعها الخيرية على مستوى المؤسسات والجمعيات الخيرية في المملكة.جاء ذلك من خلال دراسة أجرتها شركة نماء الإعلامية بإشراف مؤسسة وقف سعد وعبد العزيز الموسى الخيرية وأعلنت عنها من خلال ملتقى رقميات الذي عقد مؤخرا في فندق مداريم كراون الرياض واستهدفت المؤسسات الخيرية والجمعيات الخيرية في المملكة في العام المنصرم 1436هـ، وقدرتها على الاستفادة واستثمار منصات التواصل الاجتماعي: (تويتر - فيس بوك - لينكدإن - انستغرام - جوجل بلس - يوتيوب) في نشر أخبارها وأنشطتها اليومية، وتسويق مشاريعها الخيرية.






 
 

التاريخ: 30/03/1438
عداد زوار هذه الصفحة: 644 طباعة الصفحة إرسال العنوان لصديق   شارك الموضوع على تويتر شارك الموضوع على فيسبوك شارك الموضوع على LinkedIn شارك الموضوع على Digg Del.icio.us شارك الموضوع على Technorati شارك الموضوع على StumbleUpon