للتبرع للجمعية

الحلقة / المدرسة

مطابقة تامة


القائمة البريدية - إرسال لصديق
اشترك الان في القائمة البريدية القائمة البريدية - إرسال لصديق
البريد الإلكتروني

 
'مكنون' تكرم رعيلها الأول ممن بلغوا الستين عاما
عداد زوار هذه الصفحة: 217 طباعة الصفحة إرسال العنوان لصديق   شارك الموضوع على تويتر شارك الموضوع على فيسبوك شارك الموضوع على LinkedIn شارك الموضوع على Digg Del.icio.us شارك الموضوع على Technorati شارك الموضوع على StumbleUpon

 

الهدلق: جمعيتكم أنتم بنيتموها ولكم السبق في العمل فيها

"مكنون" تكرم رعيلها الأول ممن بلغوا الستين عاما

 

في بادرة تعد الأولى في تاريخ جمعية تحفيظ القرآن بالرياض "مكنون", كرّم فضيلة الشيخ إبراهيم بن حمد الهدلق المدير التنفيذي للجمعية صباح الخميس الماضي في قاعة اجتماعات مكتب رئيس الجمعية منسوبي الجمعية ممن بلغوا الستين عاما من الموظفين والمعلمين, الذين كانت لهم جهودا مباركة وبصمات شاهدة في مجال تعليم وتحفيظ القرآن الكريم طيلة سنوات خدمتهم مع الجمعية.
وبدأ الهدلق حديثه بترحيب حار بالمكرمين وتهنئتهم على هذا العمر الحافل بالعطاء والتاريخ المشرف في خدمة كتاب الله تعالى, مذكرا بدورهم وجهودهم التي رافقت الجمعية منذ التأسيس قائلا لهم: هذه جمعيتكم وأنتم بنيتموها وكان لكم السبق في العمل فيها وفي تعليم كتاب الله من سنوات،  فهنيئا لكم هذا العمر الذي انقضى في رحاب كتاب الله تعالى، مؤكدا أن الجمعية بيتهم الثاني، وأن هذا التكريم ليس نهاية المطاف بالعمل في هذا المجال المبارك والانقطاع التام عن القرآن الكريم، بل أن هذا العمر يكون أكثر تفرغا لتعليم كتاب الله تعالى, وأن الجمعية لا تستغني عن خبراتكم وتجاربكم المتراكمة على مدى عقود من الزمان, وأن العمل معها في مجال التعاون مفتوح للجميع، داعيا الله لهم التوفيق والنجاح والسداد في حياتهم العملية.
وتحدث الشيخ إبراهيم بن عبدالله العيد المساعد لشؤون البنين مبينا الشرف العظيم الذي ينال من يعمل في مجال القرآن الكريم, وأن هذا المجال لا يعرف عمرا معينا بل ربما كان هذا السن أكثر عطاء وتميزا كونه أكثر تفرغا وأقل انشغالا بمشاغل الحياة، ومن وصل لهذا العمر في مجال تعليم وتحفيظ القرآن لاشك أنه يملك خبرة كبيرة يتطلب عدم التفريط فيها والتخلي عنها بل نحن بحاجة لتوريث هذا الإرث الثمين للأجيال والشباب.
حضر اللقاء الشيخ عبد العزيز بن عبدالرحمن البريدي مدير الإدارة المالية، والشيخ سلطان بن ناصر العبد الجبار مدير إدارة الاستثمار، والأستاذ مشاري بن محمد بن دليلة مدير إدارة الخدمات المساندة.
وفي ختام اللقاء تفضل فضيلة الشيخ إبراهيم الهدلق بتقديم الدروع التذكارية للمكرمين مع أخذ الصور معهم في لحظة جسّدت كل معاني الوفاء والعرفان وغلبة مشاعرِ الأخوة والمحبة.








التاريخ: 10/04/1438
عداد زوار هذه الصفحة: 217 طباعة الصفحة إرسال العنوان لصديق   شارك الموضوع على تويتر شارك الموضوع على فيسبوك شارك الموضوع على LinkedIn شارك الموضوع على Digg Del.icio.us شارك الموضوع على Technorati شارك الموضوع على StumbleUpon